التحقيق مع رئيس بلدية إسطنبول بتهمة عدم احترام ضريح السلطان محمد الفاتح

رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو يضع يديه خلف ظهره أثناء زيارة ضريح السلطان محمد الفاتح

رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو يضع يديه خلف ظهره أثناء زيارة ضريح السلطان محمد الفاتح

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة اقتصاد تركيا والعالم

قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن المدعين الأتراك بدأوا تحقيقا مع رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو بشأن سلوكه "غير المحترم" خلال زيارة لضريح السلطان العثماني محمد الفاتح.

وانتشرت صورة لإمام أوغلو وهو يضع يديه خلف ظهره أثناء زيارته ضريح السلطان الفاتح، خلال فعالية احتفالية بالذكرى 567 لفتح إسطنبول نظمها حاكم اسطنبول في 29 مايو من العام الماضي.

ووصف البعض هذا التصرف بـ"غير المحترم".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية إسماعيل تشاتاكلي، إن التحقيق فتح من قبل النيابة العامة في إسطنبول بشأن مزاعم بأن رئيس البلدية لم يحترم ضريح السلطان محمد الفاتح.

وأضاف إن المدعين يحققون أيضا في مزاعم منفصلة بأن إمام أوغلو زار رؤساء بلديات حزب الشعب الديمقراطي المعارض الموالي للأكراد.

ويحاول المدعون الآن حل الحزب -ثالث أكبر حزب في البرلمان- بسبب صلاته بحزب العمال الكردستاني المحظور، والذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون على أنها جماعة إرهابية.

وغرد مراد أونغون المتحدث باسم إمام أوغلو، أنه طُلب من رئيس البلدية الإدلاء ببيان من أجل تحقيق "يفتقر إلى أي تفسير"، وفق تعبيره.

وفي مارس الماضي، تم تغريم أكرم إمام أوغلو بمبلغ سبعة آلاف و80 ليرة تركية بتهمة إهانة حاكم تركي خلال نقاش حاد في مطار أوردو على البحر الأسود في عام 2019.

حيث وصف أوغلو – حسب نص الاتهام- حاكم أوردو السابق سيدار يافوز بأنه "كان كلبًا" لأنه لم يسمح لرئيس بلدية إسطنبول باستخدام صالة كبار الشخصيات في المطار.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×