امرأة تركية تكرّس حياتها للاجئين الفلسطينيين في لبنان

السيدة التركية ملك النمر-الأناضول

السيدة التركية ملك النمر-الأناضول

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بيروت-اقتصاد تركيا والعالم

تكرس امرأة تركية تزوجت من فلسطيني التقت به في سويسرا في السبعينيات، حياتها للتطوع في مخيمات اللاجئين التي تستضيف فلسطينيين في لبنان.

بدأت ملك النمر زيارة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين منذ أربعة عقود عندما بدأت تعيش في البلاد مع زوجها.

وأشارت إلى أنها عملت في منظمة غير حكومية (NGO) موجهة نحو تلبية احتياجات كبار السن، بما في ذلك التجمعات الاجتماعية والاحتياجات الطبية وغيرها.

بعد أن ضربت جائحة كوفيد-19، بدأت منظمة النمر غير الحكومية "جمعية توحيد شبيبة لبنان" بتوزيع الطعام على كبار السن المحتاجين.

تبرعت فاعلة الخير التركية بمزرعة والد زوجها الراحل إلى المنظمة، التي تعمل الآن كحرم جامعي يضم ثلاثة ملاعب لكرة القدم وملعب لكرة السلة وثلاثة استوديوهات كبيرة، فضلاً عن مرفق للرعاية النهارية من غرفتين.

وأوضحت النمر لوكالة أنباء الأناضول، أن وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) تساهم أيضًا في الحرم الجامعي، مضيفة أن العديد من الأطفال يستفيدون من الأنشطة والتعليم المقدم هناك.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×