تصريحات مبشرة من وزير الصحة بشأن تأثير الإغلاق في تركيا

تأثير الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس بدأ يظهر على عدد الحالات ودخول المستشفيات

تأثير الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس بدأ يظهر على عدد الحالات ودخول المستشفيات

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة اقتصاد تركيا والعالم

أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، أن عدد الأشخاص الذين يذهبون إلى المستشفيات بسبب الإصابة بكوفيد-19 انخفض بمقدار النصف في تركيا.

وقال قوجة للصحفيين في مقاطعة أدرنة بشمال غرب تركيا اليوم الإثنين، إن تأثير الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس بدأ يظهر على عدد الحالات ودخول المستشفيات.

وأضاف إنه من المتوقع أن يؤدي الإغلاق الكامل الذي فُرض الأسبوع الماضي إلى انخفاض حاد في الإصابات، مقدّرا أن آثار هذه الإجراءات ستنعكس قريبًا على عدد المرضى في حالة حرجة وكذلك الوفيات.

ورفض قوجة الأقوال بأن الانخفاض الأخير المسجل في حالات الإصابة بالفيروس يرجع إلى عدد أقل من اختبارات كوفيد-19 التي يتم إجراؤها.

وقال الوزير "هذه تقديرات خاطئة وسوء النية".

وأشار إلى أن الاختبارات تجرى على الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض أو هم على احتكاك بمرضى كوفيد -19.

وأوضح الوزير أنه تم إجراء عدد أقل من الاختبارات بسبب قلة الإصابات.

من المتوقع عمومًا حدوث انخفاض في الاتصال بين الناس بسبب القيود. ونتيجة لذلك، فإن عدد الأشخاص الذين يذهبون إلى العيادات وعدد الفحوصات التي أجرتها الفرق الطبية آخذ في الانخفاض.

وأشار الوزير أيضًا إلى أن تركيا شهدت ذروة تفشي المرض في الأسابيع الماضية وأن فرض الإغلاق الكامل كان ضروريًا لخفض حالات الإصابة بالفيروس، داعيًا الناس إلى الحصول على لقاحات كوفيد-19 الخاصة بهم.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×