وفد تركي يزور مصر في مايو

وزير الخارجية التركي : استقرار مصر وازدهارها مهم للجميع

وزير الخارجية التركي : استقرار مصر وازدهارها مهم للجميع

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

أنقرة – اقتصاد تركيا والعالم

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، إن وفدا تركيا سيزور القاهرة مطلع مايو المقبل، تلبية لدعوة من الجانب المصري.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني على قناة NTV التركية، بث الخميس.

وأوضح أن البلدين اتفقا على استمرار القناة التي كانت مفتوحة أول الأمر بين استخبارات البلدين، عبر وزارتي الخارجية.

وأشار إلى أن مصر دولة ذات أهمية للعالم الإسلامي وإفريقيا وفلسطين، مضيفا: "استقرار مصر وازدهارها مهم للجميع".

وأضاف: "سيزور وفد تركي مصر مطلع مايو المقبل وذلك استجابة لدعوة من الجانب المصري".

ونوه إلى أن الوفد سيكون على مستوى نواب الوزراء، لافتا إلى إمكانية لقائه نظيره المصري سامح شكري لاحقا.

ـ تركيا تطبق "اتفاقية مونترو" حرفيا

وأعرب تشاووش أوغلو، عن رغبة تركيا في أن يكون البحر الأسود واحة للسلام.

ولفت إلى أن التوتر الحاصل بين روسيا وأوكرانيا ألقى بظلاله على السلام في البحر الأسود، مؤكدا دعم تركيا حل هذه القضية بالطرق السلمية.

وذكر أن تركيا تتمتع بعلاقات جيدة سواء مع روسيا أو أوكرانيا، وأنها تتبع سياسة صادقة وواضحة.

وبخصوص إلغاء سفن أمريكية عبورها من المضائق (الدردنيل في جناق قلعة والبوسفور في إسطنبول)، أفاد تشاووش أوغلو أن الولايات المتحدة أخطرت تركيا بذلك شفهيا، ولم تصلهم بعد مذكرة خطية بهذا الشأن.

وأشار إلى أنه في حال لم تعبر السفن اليوم فإن عملية الإخطار المقدمة قبل 15 يوما ستُستأنف من جديد.

وأكد تشاووش أوغلو أن تركيا تطبق "اتفاقية مونترو" حرفيًا، وينبغي ألا يكون لدى روسيا أو غيرها أي مخاوف حيال ذلك.

وشدد على أن القواعد والقيود واضحة، والعبور من المضائق يجري ضمن هذا الإطار، مؤكدا مرة أخرى أن مشروع "قناة إسطنبول" لا ينتهك "اتفاقية مونترو".

من جهة أخرى، أشار تشاووش أوغلو إلى أنه "لو وضعت واشنطن القانون الدولي بالاعتبار بشأن الإبادة المزعومة بحق الأرمن فإنها لن تتخذ قرارا يعترف بها".

المصدر : الأناضول

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×