المطاعم في تركيا تستعد للإغلاق مجددا في شهر رمضان

سيتم فتح المطاعم والمقاهي فقط لخدمات الوجبات الجاهزة والتوصيل في رمضان

سيتم فتح المطاعم والمقاهي فقط لخدمات الوجبات الجاهزة والتوصيل في رمضان

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة اقتصاد تركيا والعالم

تستعد المطاعم التي تم إغلاقها لشهور قبل ذلك، لتداعيات الإجراءات التقييدية التي سيتم تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك في تركيا.

في مارس، سمحت الحكومة للمطاعم باستقبال العملاء خلال ساعات عمل معينة بسعة 50 بالمائة في إطار برنامج التطبيع الخاضع للرقابة.

ومع ذلك، مع ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء البلاد، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان في 29 مارس / آذار عن مجموعة من الإجراءات التقييدية، بما في ذلك الإغلاق الكامل في عطلة نهاية الأسبوع خلال شهر رمضان، والذي يبدأ في 13 أبريل وينتهي في 12 مايو.

علاوة على ذلك، سيتم فتح المطاعم والمقاهي فقط لخدمات الوجبات الجاهزة والتوصيل خلال هذه الفترة.

وقال رمضان بينجول، رئيس جمعية المطاعم في تركيا: "لقد كان بالفعل عامًا صعبًا للغاية بالنسبة للصناعة. لقد انهارت العديد من الشركات في حين أن العديد من الشركات الأخرى على وشك التوقف عن العمل".

وأضاف: "لا يمكننا تحمل تكاليف إغلاق الأبواب مرة أخرى".

وأشار إلى أن المطاعم لا تكسب ما يكفي من المال من خدمات الوجبات الجاهزة والتوصيل وأنه سيكون من الأصعب بكثير تقديم مثل هذه الخدمات خلال شهر رمضان.

ولا يمكن إلقاء اللوم على المطاعم وحدها في الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

واشتكى بينجول من أن المطاعم داخل الفنادق ومراكز التسوق والشوارع ووسائل النقل العام، كلها مليئة بالناس.

وتابع: "نريد قروضًا بدون فوائد للبقاء على قيد الحياة".

وقال نوري ديفيلي، من مجلس إدارة مطاعم ديفيلي، إنه بعد مرحلة التطبيع، نمت أعمال المطاعم بنحو 30 في المائة.

وقال: "الصناعة مثل مريض كوفيد-19، تم تنبيب قطاع المطاعم ونقل إلى العناية المركزة. وسيتم تنبيبه مرة أخرى". وأضاف "أننا لم نتعاف تماما خلال العام الماضي".

وقال ديفيلي إن الصناعة توفر سبل العيش مباشرة لمليوني شخص، ودعا أيضًا إلى دعم حكومي للشركات في هذا القطاع.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×