ما هي المدن التركية التي سترفع عنها القيود بداية مارس ؟

وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة - أرشيف

وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة - أرشيف

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة اقتصاد تركيا والعالم

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه أنه اعتباراً من 1 مارس المقبل سيبدأ رفع القيود عن المدن التي تستوفي المعايير، وهي التي ستصنف كمنخفضة ومتوسطة المخاطر.

وقال قوجة في تصريح صحفي الأربعاء : " ستُعتبر المدن التي تقل فيها حالات الإصابة عن 10 لكل 100 ألف منخفضة، ومن 11-35 لكل 100 ألف ذات خطورة متوسطة".

وحسب صحيفة "حرييت"، ستكون أنقرة على قائمة المدن التي سترفع عنها القيود مقدمة على اسطنبول وإزمير وهي أكبر المحافظات التركية.

وبحسب الخريطة الأخيرة المنشورة في اليوم السابق، فإن معدل الحالات في أنقرة هو 35.39 لكل 100 ألف شخص، لكن اسطنبول بلغت نسبة 68.23 وإزمير مع 42.67 وهي بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد.

وقال عضو مجلس العلوم التركي الدكتور توران إن عدد الحالات في أنقرة كان 35 حالة لكل مائة ألف أي ما يعادل ألف و925 حالة أسبوعيا ويبلغ عدد سكانها 5.5 مليون نسمة.

وأضاف " في هذه الحالة، ستكون أنقرة من بين المحافظات التي ستتخذ فيها خطوات التطبيع المضبوط قبل أنقرة واسطنبول وإزمير، لا سيما فتح المطاعم ورفع حظر التجول".

وتابع  " لسوء الحظ ، على الرغم من انخفاض عدد الحالات في اسطنبول وإزمير مقارنة بالماضي، إلا أن الامتثال للمعايير لم يصل بعد إلى المستوى المطلوب ". وأشار إلى أنه سيتم رفع القيود في محافظات هكاري وشرناق والتي حققت الشروط بعدد حالات 10 لكل 100 ألف، وأضاف " إذا زاد عدد الحالات بعد 14 يوما من المتابعة فسيتم اغلاق هذه المحافظات من جديد".

من ناحية أخرى ، وفقًا لتاريخ تركيا الذي يحتوي على خريطة كوفيد، لا تزال مقاطعات البحر الأسود تحطم الرقم القياسي مقارنة بالأسبوع الماضي، حيث انخفض عدد الحالات في 40 من 81 مقاطعة ، وارتفع في 41.

وتنافست المقاطعات المجاورة للبحر الأسود على المركز الأول في عدد الحالات، وتفوقت أوردو على طرابزون التي كانت الأولى في الأسبوع الماضي ، وأصبحت المحافظة التي تضم أكبر عدد من الحالات لكل 100 ألف نسمة.

وذكرت الصحيفة، أنه ابتداء من 1 مارس، ستبدأ فترة اتخاذ القرار، حيث سيتم وضع معايير للانتقال إلى فئات "منخفضة ومتوسطة وعالية وعالية الخطورة" التي توضح مستوى الوباء في المقاطعات.

وسيتم عرض هذه المقاطعات على الخريطة باللون الأزرق والأصفر والبرتقالي والأحمر على التوالي.

وبالإشارة إلى البيانات التي تم إصدارها في وقت سابق، هناك 5 مقاطعات ذات مخاطر منخفضة، و25 أخرى ذات مخاطر متوسطة، و39 مقاطعة عالية المخاطر ، و 12 مقاطعة تدخل فئة المخاطر العالية جدًا.

 يشار إلى أن ست مقاطعات من أصل 12 في فئة شديدة الخطورة تقع في منطقة البحر الأسود.

ووفقاً للخريطة، كانت أوردو هي المقاطعة التي بها أكبر عدد من الحالات، حيث سجلت 228.40 حالة لكل 100 ألف شخص، وتبعتها جيرسون بـ 217.57 وترابزون بـ207.54.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×