هام لمن يملك سيارة في تركيا .. زيادة الغرامة إلى 2067 ليرة

الملوثات الموجودة في غاز العادم تسبب أمراض الرئة والقلب والجهاز التنفسي

الملوثات الموجودة في غاز العادم تسبب أمراض الرئة والقلب والجهاز التنفسي

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة اقتصاد تركيا والعالم

أعلنت وزارة البيئة والتحضر التركية عن زيادة الغرامة على أصحاب السيارات التيلا تملك شهادة قياس انبعاثات العادم أو التي لديها درجات أعلى من المعايير المحددة.

وقالت الوزارة إن التلوث الناجم عن انبعاثات عوادم السيارات يشكل جزءًا كبيرًا من تلوث الهواء في المناطق الحضري.

وأضافت " المركبات الآلية التي لا تحتوي على قياس انبعاثات العادم تتسبب في انبعاثات ضد المعايير تهدد صحة الإنسان والبيئة.

وأكدت أن الملوثات الموجودة في غاز العادم تسبب أمراض الرئة والقلب والجهاز التنفسي لدى البشر ، وتابعت " المصابين بالحساسية وكبار السن والأطفال هم من أكبر الفئات المعرضة للخطر، كما يؤثر بشكل سلبي على الحيوانات والنباتات والأشياء غير الحية".

وبحسب بيانات معهد الإحصاء التركي ، فقد سجلت حركة مرور في تركيا 24 مليونًا و 64 ألفًا و 532 مركبة.

وذكرت البيانات أن نحو 9 ملايين و371 ألف و637 مركبة أجرت فحص العادة في العام الماضي.

وفرضت الوزارة غرامة إدارية إجمالية قدرها 4 ملايين 808 ألف 726 ليرة على أصحاب السيارات التي لم يكن لديها قياسات انبعاثات العادم أو تسببت في انبعاثات ضد المعايير العام الماضي.

وصدرت معظم العقوبات في أنقرة وهاتاي وأديامان وأوشاك ونيغدة.

 

في هذا السياق ، نفذت الوزارة قياس انبعاث العادم من 9 ملايين 371 ألف 637 مركبة في جميع أنحاء البلاد العام الماضي.

ووفقاً للقانون البيئي رقم 2872 ، تم زيادة مقدار العقوبات التي سيتم تطبيقها على مالكي المركبات التي لا تقوم بقياسات انبعاث العادم أو قيم انبعاثاتها أعلى من المعايير في القياسات في العام الجديد.

وكانت العقوبة الإدارية المطبقة على مالكي السيارات الذين لم يقيسوا انبعاثات العادم 2067 ليرة تركية، وعقوبة 3,791 ليرة لأصحاب السيارات التي تسببت في انبعاثات مخالفة للمعايير التي وضعتها اللوائح.

كما أعلنت عن عقوبة بمقدار 8 آلاف و272 ليرة تركية لمحطة القياس التي تصدر شهادات دون تفويض بشكل مخالف للإجراءات والمبادئ المعمول بها ،  و16 ألف و547 ليرة عقوبة لأولئك الذين يصدرون وثائق مزورة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×