اكتشاف 85 مليار متر مكعب في البحر الأسود

أردوغان يعلن عن مفاجأته الجديدة للشعب التركي

أردوغان يتحدث في مؤتمر من على متن سفينة الفاتح في البحر الأسود - حرييت

أردوغان يتحدث في مؤتمر من على متن سفينة الفاتح في البحر الأسود - حرييت

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

متابعة اقتصاد تركيا والعالم

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان مساء السبت عن المفاجأة الجديدة السارة التي وعد بها الشعب التركي.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه أردوغان من على متن سفينة الحفر "الفاتح" : " اكتشفنا 85 مليار متر مكعب من مخزون الغاز الطبيعي ليصبح إجمالي الغاز المكتشف في البحر الأسود 405 مليارات متر مكعب".

وذكر أردوغان أنهم يستخدمون تكنولوجيا الروبوت في استكشاف حقول الغاز في البحر الأسود.

وأعلن الرئيس أردوغان في شهر أغسطس الماضي عن اكتشاف 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي قبالة ساحل غرب البحر الأسود.

وقالت وكالة رويترز في وقت سابق من هذا الإعلان، إن الاكتشافات تبلغ 800 مليار متر مكعب مما يشير بالفعل إلى احتياطي أكبر.

وكان الرئيس التركي، قد أعرب عن توقعاته بإمكانية اكتشاف بلاده الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، بعد اكتشافه في البحر الأسود.

وأوضح أردوغان، أن الغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأسود، يشير إلى وجود موارد أكبر في المنطقة.

وكان وزير الطاقة التركي فاتح دونماز قال إن قصتهم مع البحر الأسود بدأت عام 2005، وكانت هناك بعض الاتفاقات مع شركات نفط عالمية في ذلك الوقت.

 وأضاف أنه تم إجراء ستة أعمال حفر وتنقيب في المياه العميقة للبحر الأسود، لكن لم يتم العثور على شيء في ذلك الوقت، ولكن كانت هذه المرة التي يجرى فيها أبحاث سيزمية في المنطقة التي عثر فيها على الغاز الطبيعي.

ولفت إلى أنهم أجروا أعمالهم في آلاف الأمتار تحت البحر الأسود، ووصلوا إلى عمق ألفين و100 متر، مضيفا: "كان لدينا عمليات في عمق البحر، السفينة لدينا لديها قدرة الحفر لمسافة تصل إلى 12 ألف متر في قاع البحر".

وأشار إلى أنه بينما يتم النزول إلى الطبقات المتوقعة، هناك معدات خاصة يتم إحضارها، ووجدنا أن الغاز يخرج من البئر.

وأضاف، أنه يتم وضع الغاز في أنابيب، ومن ثم على السطح، ويتم إجراء التحليل الأولي على متن السفينة، لمعرفة نوعية الغاز، لافتا إلى أنهم حصلوا على ميثان نقي 100 بالمئة.

وأوضح أن تكوين النفط والغاز الطبيعي بدأ منذ ملايين السنين، مشيرا إلى أن البيولوجيين يقولون إن البحر الأسود مثل بحر قزوين في قاعه، موضحا أن نهر الدانوب حمل الكائنات الدقيقة والمواد العضوية إلى البحر الأسود لسنوات، ومع مرور الوقت، ومع ارتفاع درجات الحرارة تصبح غازا طبيعيا أو نفطا.

وأشار إلى أنه قد يتمكن الشعب التركي من استخدام الغاز الطبيعي المستخرج من البحر الأسود عام 2023، مؤكدا أن أسعار الغاز قد تنخفض في البلاد في ذلك الوقت، ما يؤثر على السوق المحلية.

وتشتري تركيا معظم غازها الطبيعي عبر خطوط أنابيب من روسيا وإيران وأذربيجان، بالإضافة إلى بعض واردات الغاز الطبيعي المسال، معظمها من قطر، تليها الولايات المتحدة.

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×