الفيديو الكامل لواقعة مقتل موظفة البنك في "المعادى" المصرية

الفتاتالفتاة مريم محمد عمرها 25 سنة وموظفة في البنك الأهلي - أرشيف

الفتاتالفتاة "مريم محمد" عمرها 25 سنة وموظفة في البنك الأهلي - أرشيف

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

القاهرة – اقتصاد تركيا والعالم

ضجَّت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر بحادثة راح ضحيتها شابة لم تكمل بعدُ عامها الثلاثين، إثر تعرُّضها للتحرش الذي انتهى بوفاتها بعد أن سحلها 3 شبان كانوا يستقلون سيارة في منطقة المعادي بالعاصمة المصرية القاهرة، وفق ما ذكرته تقارير إعلامية مصرية ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي.

 فقد ألقى رجال مباحث القاهرة، الأربعاء، القبض على أحد المشتبه فيهم في واقعة وفاة "فتاة المعادي" بعد سحلها في شارع 9 بمنطقة المعادى، ودلَّت التحريات الأولية لرجال مباحث القاهرة على أنَّ سبب الوفاة هو محاولة سرقة.

وأضافت التحريات، أن المتهمين حاولوا سرقة حقيبتها بواسطة سيارة وبأسلوب الخطف، ولكن المجنى عليها تمسكت بها؛ مما أدى إلى سقوطها على رأسها ووفاتها.

إذ تلقى اللواء نبيل سليم، مدير مباحث العاصمة، إخطاراً من المقدم إسلام بكر، رئيس مباحث قسم شرطة المعادي، بلاغاً من الأهالي يفيد بوجود جثة لفتاة بأحد الشوارع التابعة لدائرة القسم.


بعد تفريغ كاميرات المراقبة بالمنطقة تبين أنه أثناء سير المجنى عليها بالشارع قام مجهولون بمحاولة خطف حقيبة يدها بسيارتهم؛ مما أدى إلى سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض لتلقى مصرعها في الحال، ويقوم رجال المباحث بجمع التحريات وسؤال شهود العيان، وجارٍ ملاحقة المتهمين للقبض عليهم.

وقال موقع "الوطن" المصري، إن الفتاة "مريم محمد" عمرها 25 سنة وموظفة في البنك الأهلي، وكانت عائدة من عملها وقت مطاردة المتهمين لها وسرقة حقيبتها ومعاكستها، فماتت في أثناء جذب أحد المتهمين لحقيبتها تحت عجلات السيارة.

كما أوضحت أنَّ "الفتاة كانت مخطوبة منذ أشهر، وأنَّ حفل زفافها كان من المقرر إقامته خلال الشهر الجاري، لكن القدر كان الأقرب وماتت في حادث مروّع".

بدورها، نشرت صحيفة "اليوم السابع" الفيديو الكامل الذى قاد أجهزة الأمن لكشف لغز حادث فتاة المعادى "مريم"، أثناء سرقة حقيبتها بالقوة، وهو الفيديو الذى ساعدت ضباط مباحث القاهرة من تحديد هوية الجناة وضبطهما.

المصدر : وكالات

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×