تركيا تشدّد إجراءات مكافحة كورونا.. وزير الداخلية يكشف المواقع المستهدفة

حشد من الناس في اسطنبول يظهر غياب المسافة الاجتماعية بينهم

حشد من الناس في اسطنبول يظهر غياب المسافة الاجتماعية بينهم

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة خاصة

أطلقت تركيا سلسلة من الإجراءات الجديدة أن قفزت حالات الإصابة بفيروس كورونا فوق عتبة 1000 إصابة للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع، وهو ما وصفته الحكومة بارتفاع خطير خلال فترة الذروة في العطلات.

ورفعت أنقرة إغلاقها الجزئي في يونيو حزيران وضغطت بشدة منذ ذلك الحين على الدول للسماح للسياح بالزيارة للمساعدة في عودة الاقتصاد إلى أقدامه.

وفي هذا السياق، أدلى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو بإعلان مهم بشأن إجراءات مكافحة فيروس كورونا في البلاد.

وقال صويلو في تغريدة على "تويتر" اليوم الأربعاء، وفق ما ترجم "اقتصاد تركيا والعالم": "سنبدأ حملة تفتيش مكثفة هي الأكبر في جميع أنحاء البلاد، بمشاركة حكام المقاطعات ومدراء الغرف التجارية والشرطة والبلديات".

وستشمل حملة التفتيش الأسواق والشركات ووسائل النقل العام والطرق ومناطق التسوق والمطاعم والمقاهي وسيارات الأجرة وجميع مناطق المعيشة.

وأضاف: "سنقوم بعمليات إشراف ومتابعة مكثفة غدًا، من أجل إتمام الخطوات التي قامت بها الحكومة خلال الفترة الماضية لمكافحة الوباء العالمي".

والثلاثاء، أعلنت وزارة الداخلية أنها ستقوم بعمليات تفتيش في جميع المدن ومعاينة تدابير حفلات الزفاف، والجنازات والتجمعات الكبيرة الأخرى.

وقالت وزارة الداخلية، إن القواعد الوطنية -بما في ذلك بعض الغرامات على المخالفات- ضرورية للحفاظ على جهود مكافحة الوباء.

كانت وزارة الصحة قد وصفت تسجيل نحو 1000 يوميًا عقب انتهاء عطلة عيد الأضحى التي استمرت 4 أيام بأنها "عتبة حاسمة لإعادة النظر في القواعد".

وقد حامت الحالات الجديدة تحت 1000 بقليل منذ 13 يوليو.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×