هل ستفتح المدارس التركية أبوابها في موعدها؟

فصل دراسي في تركيا-صورة أرشيفية

فصل دراسي في تركيا-صورة أرشيفية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة خاصة
تخطط الحكومة التركية لإعادة فتح المدارس في كافة مقاطعات البلاد يوم 31 أغسطس، لإعادة الطلاب إلى الفصول الدراسية وتحرير الآباء العاملين، بافتراض استمرار الاستقرار في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ويستعد المعلمون والإداريون للاحتياطات الصحية في مواقع التدريس، لكن مصدرين حكوميين قال لـ"رويترز"، إن معدل الإصابة اليومي قد يحتاج إلى الانخفاض إلى ما دون الـ 900 التي سُجّلت مؤخرًا للسماح لهم بتنفيذ ما أسموها "الخطة أ".

وتحولت المدارس إلى التعليم عن بعد في مارس، عندما شخصت تركيا أول إصابة بفيروس كورونا وبدأت في تقييد الحركة.

وأعيد فتح جزء كبير من الاقتصاد في 1 يونيو، بعد انتهاء العام الدراسي، لكن الكمامات وإجراءات النظافة الأخرى لا تزال مطلوبة في الأماكن العامة.

وتقول الحكومة إن حوالي نصف حالات الإصابة البالغ عددها حوالي 230.000 حالة وأكثر من 5600 وفاة تقع في أكبر مدن البلاد إسطنبول. كما كانت العاصمة أنقرة وديار بكر من البقع الساخنة أيضًا.

وقال مصدر حكومي، وفق ما ترجم "اقتصاد تركيا والعالم"، إنه "إذا انخفض عدد الحالات، فسيتم فتح جميع المدارس، وإلا فقد تظل مغلقة في المناطق عالية العدوى".

وقال مسؤول كبير ثان، إن الفصول قد تضطر لمواصلة دروسها على الإنترنت لبعض المقاطعات الجنوبية الشرقية. التطبيع مستمر.. لكن الأرقام كان ينبغي أن تنخفض بشكل أسرع".

ونقلت "رويترز" عن معلمة مدرسة ابتدائية مقرها في جنوب شرق تركيا قولها، إن بعض طلابها لم يكن لديهم الوسائل لحضور الفصول عبر الإنترنت، مضيفة: "التدريس عبر الإنترنت لا يمكن أن يكون بنفس كفاءة التعلم في الفصول الدراسية".

وقال المسؤولان الحكوميان، إن الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومته سيتخذون قرارًا نهائيًا أواخر الشهر المقبل بناءً على انتشار العدوى ونصيحة خبراء لجنة العلوم الصحية.
 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×