إقبال كبير على استئجار المنازل الصيفية في تركيا.. الأسعار تختلف عن العام الماضي

يفضل المواطنون قضاء العطلات في أماكن مغلقة بعيدًا عن الفنادق-صورة تعبيرية

يفضل المواطنون قضاء العطلات في أماكن مغلقة بعيدًا عن الفنادق-صورة تعبيرية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

ترجمة خاصة
مع السلطات التركية القيود على الحركة السياحية في جميع أنحاء البلاد عقب أشهر من تفشي جائحة كورونا، تلفت بيوت الإيجار الصيفية الانتباه حيث يفضلها المصطافون لقضاء العطلات المعزولة على الفنادق.

لكن أسعار العقارات اليومية ارتفعت بشكل كبير في منطقة منتجع كوساداسي في مقاطعة أيدين ومنطقة مارماريس في مقاطعة موغلا، حسبما يقول خبراء في مجال العقارات.

وتضاعف الإيجار اليومي لمنزل مع مسبح خاص به في كوساداسي، من 1200 ليرة (175 دولارًا) في العام الماضي إلى 2500 ليرة (364 دولارًا) هذا الصيف.

وبلغ الإيجار اليومي لفيلا في مرماريس من 800-1000 ليرة (116-145 دولارًا) في الصيف الماضي، بينما يختلف اليوم من 1500 إلى 6000 ليرة (218-875 دولارًا) بحسب موقعها.

ونقلت صحيفة "حرييت ديلي نيوز" عن أتاكان ألتاس، مستشار عقاري في أيدين قوله: "المصطافون لا يريدون أماكن مزدحمة مثل الفنادق بعد الآن".

وأضاف: "من شبه المستحيل العثور على فيلا مع مسبح حتى نهاية أغسطس في كوساداسي لقضاء عطلة"، مشيرًا إلى أن المتزوجين ومن لديهم أطفال يفضلون البيوت الصيفية.

وذكر محمد إكيسي، مدير مكان في منطقة شاطئ كادنلار الشهيرة في كوساداسي: "لدينا 40 إيجارًا يوميًا محفوظة جميعًا".

وقال فيجن إليف جيليك، مستشار عقاري آخر، إن الفيلات يتم تطهيرها قبل وصول وبعد مغادرة المصطافين.

والوضع ليس مختلفا في مرماريس، حيث تمتلئ 98 في المائة من البيوت الصيفية في المنطقة، وفقا لأدم بطماز، صاحب موقع تأجير على الإنترنت.

وقال: "في السنوات السابقة، كان يتم تأجير المنازل في الغالب من قبل سكان اسطنبول أو أنقرة أو بورصة. لكن هذا الصيف، لدينا طلب كبير من المحافظات الجنوبية الشرقية".

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )

أخبار متعلقة

×